مقابل الاحتقان الذي تعيشه شوارع تونس , الفضائيات التونسية تحتفل و تتكتّم على ما حدث !!

أمام الأحداث التي عرفتها شوارع تونس و أحياؤها اليوم السادس من شهر جوان 2015 من قمع لوقفة وينو البترول المرخّصة و من اعتقالات ممنهجة و اعتداءات وحشية مادية و معنوية طالت النساء و الرجال على حدّ سواء , حافظت الفضائيات التونسية على برامجها العادية و لم تشر لهذه الأحداث حتّى على سبيل الإشارة ,  مما أثار حفيظة الناشطين على موقع الفايسبوك الاجتماعي الذين وجّهوا تهمة التعتيم الممنهج لهذه الحملة
جدير بالذكر أنّ القنوات التي طالتها هذه الاتهامات كانت الوطنية الأولى و الثانية و نسمة و حتّى المتوسّط و غيرها من الفضائيات
غضبٌ كبير عرفه الشارع انعكس على موقع الفايسبوك و المنشورات التي اجتاحته و التي تتساءل عن سبب هذا القمع و التعتيم و مدى حساسية و خطورة هذا الملفّ .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: