مقال ساخر باللّهجة التونسيّة ''فزي…ها….'' لــ رشيدة بنموسى

توة الجماعة مقطعين رواحهم قالك البلاد في حيط وازمة وحرجة وهاك اللغة الكل وانا يمكن عينيّ ياسر رووووز- يعني اللون الوردي مش الروز بالفاكية هذاكة توة نحكيو عليه قريب عيد الضحى – ,,,,,,,,والله الناس لاهية في صغارها وفي قرايتهم والّي متقاعد يحوّس وعامل جو ,,,تي حتى البطال نشوف فيه يصرف خير من باش مركانتي ويتقهوج ويحكي وينظّر ويكنبن ,,,,,,,,تي بربي علاش العوج كنّا هكة وقت المخلوع ؟؟تي مانا كنا كيف “البقر” حاشاكم نخدمو ونروحو نتخمدو وكان واحد مشى لقهوة يبدى يعس على لسانو اش يقول ……….كان المتنفس الوحيد للتعبير عن موقف او ابداء راي هو الفيس بوك الذي انقلب فيما بعد الى فيس بوق وبراس امك سايس خوك ………..والتحفتير متاع عمار واش عانينا منّو ,,,,,,,,,,,بربي يزّيونا بلا لغة مضروبة قالو “حرجة” انا نشوف فيها “محرّجة” broderie Tunisienne وتدّرّج والعالم في المسار الانتقالي باهت يتفرّج ,,,,,,,,,,,تي تكويرة دربي ما صارتشي وخمسة وخميس على الفريق المنتخب ,,,,,,,,,,,,,سلامات يا معارضة (نصيحة اعملوا ستاج في التسجيل بالطالون)            رشيدة بنموسى

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: