مقتل أنيس العزيزي.. حلقة جديدة من مسلسل “اغتيال الحقيقة”.. (رانيـة الـذوّادي)

جريمة قتل موظف إدارة الملكية العقارية أنيس العزيزي اليوم، هي حلقة جديدة من حلقات مسلسل “اغتيال الحقيقة”.. كنا عشنا أوّل فصل له مع حكومة العجوز السبسي الذي عمل، عبر لجنة “تقصّي الحقائق” التي في الأصل أُحدثت لطمس الحقائق، على اتلاف آلاف الملفات التي تدين الفاسدين في تونس و حرص على احراقها في أفران معمل الفولاذ بمدينة منزل بورقيبة من ولاية بنزرت..

أنيس العزيزي لم يكتم الحقيقة مثل بعض المتشبّهين بالرّجال و لم يتستّر على رأس الفساد في إدارته (إدارة الملكية العقارية) و فضح العصابة المفيوزية المتغوّلة في تونس، فكتب على صفحته الخاصّة بالفيسبوك ما يلي :

“عصابة تدليس للعقود يقودها ابن شقيق الرئيس المخلوع تتعامل مباشرة مع كوادر في الادارة المركزية للمِلْكِيَّة العقارية والمدير الجهوي للمِلْكِيَّة العقارية منجي بوحوال
عمليات التدليس في الاستيلاء على عقارات وهم الرسم العقاري 123935
نابل والرسم العقاري 556015 نابل .. الرجاء من كاتب الدولة التثبت في الوثائق والاطلاع على الرسمين العقاريين المذكورين”..

فكان مصير أنيس العزيزي الإغتيال.. رحمه الله و نسأل الله أن يرزقه الجنة على ما قدّم. و حسبنا الله و نعم الوكيل في المجرم الذي بات مفضوحا للجميع و الذي كالعادة سوف يفلت من العقاب كباقي المجرمين في بلدي..

10414928_783007918396677_3651884387069593434_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: