مقتل ثمانية إيرانيين من ضباط الحرس الثوري ومن قوات التعبئة شمال سوريا

مقتل ثمانية إيرانيين من ضباط الحرس الثوري ومن قوات التعبئة شمال سوريا

ذكرت وكالة فارس الإيرانية أن أربعة من ضباط الحرس الثوري الإيراني وأربعة من قوات التعبئة المعروفة باسم الباسيج قتلوا في  سوريا .

وأوضحت الوكالة أن ضباط الحرس الثوري وهم مستشارون عسكريون قتلوا خلال قيامهم بمهام في شمال سوريا في حين قتل أفراد الباسيج خلال معارك قرب الزهراء

واعترفت إيران  مساء أمس الاربعاء، بمقتل أحد ضباطها خلال اشتباكات مع قوات المعارضة في سوريا.

وذكرت وكالة فارس الإيرانية، أن القتيل هو العميد “محسن قاجاريان” قائد فرقة “الإمام الرضا” في الحرس الثوري، من مدينة نيسابور، التابعة لمقاطعة خراسان، شمال شرق البلاد.

ولا يعد هذا الإعلان هو الأول من نوعه، فقد أعلنت إيران مرارا، تشييعها لجنائز قادة من الحرس الثوري، وجنود لقوا حتفهم في سوريا، التي يقاتلون فيها إلى جانب النظام السوري ضد قوات المعارضة.

هذا ويرتفع عدد قتلى العسكريين الايرانيين في سوريا إلى أكثر من 140 منذ اعلان الحرس الثوري زيادة عدد مستشاريه العسكريين هناك .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: