مقتل ضابط بالمخابرات الإسرائيلية ” الشاباك “في محيط قطاع غزة

مقتل ضابط بالمخابرات الإسرائيلية ” الشاباك “في محيط قطاع غزة

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء 9 مارس عن مقتل ضابط بالمخابرات “الشاباك” الليلة الماضية في عملية أمنية بمحيط قطاع غزة.
وإن فرضت سلطات الاحتلال تعتيما إعلاميا حول مقتل الضابط إلا أن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نشرت في عددها الصادر اليوم الأربعاء خبر مقتل ضابط في جهاز الأمن العام الداخلي (شاباك)، و أن مقتله جاء على خلفية إطلاق نار من غزة

ومن جانبه زعم الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في احتمال أن يكون ضابط المخابرات قد قتل برصاص جنود إسرائيليين بسبب خطأ في التشخيص بعد الاشتباه بأنه فلسطيني ينوي التسلل إلى داخل إسرائيل.
واعتبر “أوري هلر” مراسل العاشرة الإسرائيلية، إن الحادثة تعتبر خطيرة في تاريخ جهاز الشاباك الإسرائيلي
ويذكر أن مهمة شاباك جمع المعلومات في الأراضي الفلسطينية، والقيام بعمليات خاصة كالتجسس وتجنيد العملاء.
هذا وفي سياق تصاعد لنسق انتفاضة القدس تطورت وسائل وطرق المقاومة وتعدى المقاومون إلى عمليات إطلاق النار بعدما كانت تقتصر عملياتهم على الطعن بالسكاكين والدهس بالسيارات .
و قد أصيب مستوطن صباح اليوم الإربعاء 9 مارس في عملية إطلاق نار على حافلة قرب مستوطنة ” راموت ” شمال مدينة القدس .

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، نقلا عن مدير نجمة داوود الحمراء أن حالة المستوطن حرجة ويصارع الموت.

ومن جهتها قالت القناة العاشرة الإسرائيلية، إن منفذي العملية استشهدا برصاص الشرطة الصهيونية .

كما قتل أمس الثلاثاء 8 مارس جندي صهيوني  و أصيب حاخام في عملية طعن و أصيب ثالث في عملية إطلاق نار في القدس المحتلة.

أفادت مصادر عبرية ان منفذ العملية كان يستقيل دراجة نارية واستشهد بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الشرطة الصهيونية.

كما قتل سائح أمريكي وأصيب نحو 15 إسرائيليا أمس الثلاثاء 8 مارس في عمليات طعن وإطلاق نار

هذا وقررت الشرطة الصهيونية عقب اجتماع طارئ تعزيز انتشارها في كافة المدن الاسرائيلية .

ومن جهته يعقد الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاورات أمنية مع كبار قادة الأجهزة للتباحث في تداعيات العمليات التي هزت القدس المحتلة ويافا وبتاح تكفا (شمالي تل أبيب).

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: