مقتل طالبين برصاص الأمن المصري أثناء تفريقه لمسيرات مناهضة للانقلاب

قتل طالبان،  اليوم الجمعة، أثناء فض قوات الأمن المصرية مسيرات احتجاجية في الفيوم وعين شمس شرقي القاهرة، في عدّة مسيرات نظمها مؤيدو تحالف دعم الشرعية في مناطق مختلفة من البلاد، تحت شعار “قاوموا الظلم”.

و من جهتها أعلنت حركة “طلاب ضد الانقلاب” المعارضة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقتل طالب بكلية الهندسة بجامعة حلوان، جنوب القاهرة، خلال مسيرة شرقي العاصمة، و قالت إن “الطالب محمود خالد بركات الطالب بهندسة المطرية جامعة حلوان استشهد في اعتداء قوات الأمن على مسيرة مسجد نور الإسلام بمنطقة عين شمس”.
وفي محافظة الفيوم، قتل طالب بطلق ناري أثناء اشتباكات مع قوات الأمن.

وأعلن موقع “نافذة الفيوم” عن استشهاد الطالب عمر محمود عبد العزيز خبيري إثر إصابته بطلق ناري في البطن أثناء محاولة قوات الانقلاب فض مسيرة مناهضة للعسكر بقرية دفنو التابعة لمركز إطسا.

و من جهته كذّب مصدر أمني بالفيوم استخدام قوات الأمن للرصاص الحي حيث قال أن “قوات الأمن لم تستخدم الرصاص ضد المتظاهرين، و لم ترد أي أنباء عن وقوع ضحايا أثناء الاشتباكات”، و أضاف أن “القوات استخدمت فقط قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين من شوارع القرية”.

و علّق متابعون للأحداث في مصر أنّ تصريحات قادة الانقلاب و أعوانهم دائما تأتي مكذّبة لوقائع و جرائم موثّقة بالتسجيلات و الصور. و وصفوا ما يحدث بمصر بأنّه وأدٌ للحقوق و الحريات و خاصة حرية التظاهر السلمي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: