مقتل عنصرين من شرطة الإنقلاب بإطلاق نار شمالي سيناء

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب المصرية عن مقتل شرطيين اثنين من قوات الأمن المركزي، صباح اليوم الخميس، في تبادل لإطلاق نار مع من وصفتهم بالمهربين في مدينة رفح شمالي سيناء فيما قالت عنهم وكالة الصحافة الفرنسية بأنّهم مجهولون.

و قد أصدرت داخلية الانقلاب بيانا ذكرت فيه أن مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي قتلا “جراء تبادل إطلاق النيران مع مهربين على الحدود بالنقطة العاشرة الدولية في قرية المطلة برفح”.

[ads2]

غير أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت من جانبها عن مسؤول أمني و آخر طبي قولهما إن شرطيين قتلا صباح اليوم في “هجوم شنه مسلحون مجهولون على معسكر لقوات الأمن في مدينة رفح”.

و قال المسؤول الأمني إن المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة أطلقوا النار على الشرطيين أثناء حراستهما للمعسكر فقتلوهما على الفور. وأفاد المسؤول الطبي أن كلا القتيلين أصيب برصاص في الصدر.

و قد مددت السلطات المصرية يوم السبت الماضي حالة الطوارئ و حظر التجول في قسم من شمال سيناء يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة أشهر إضافية، إثر استمرار الهجمات شبه اليومية ضد قوات الأمن والجيش.

و تشهد منطقة سيناء بين الفينة و الأخرى اشتباكات بين مجموعات مسلحة معارضة للانقلاب و قمعها لأهالي سيناء من هدم للمنازل و مداهمات بدون موجب و قد قتل عشرات بين جنودو أعوان شرطة في تلك الاشتباكات.

المصدر : وكالة الأناضول/الفرنسية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: