مقتل عنصر من الشرطة المصرية ببلدة بلبيس بهجوم نفّذه مسلحون على دراجة نارية

لقي شرطي مصري مصرعه رميا بالرصاص في هجوم نفّذه مسلحون على دراجة نارية في وقت قتلت فيه شرطة الانقلاب شخصين زعم مسؤولون أنّهما مورّطان بوضع عبوة ناسفة تستهدف أحد القضاة.

و قد تعدّدت هجمات المسلحين ضد الاجهزة الامنية المصرية منذ انقلاب الجيش بقيادة السيسي على الرئيس محمد مرسي في شهر جوان من سنة 2013.

من جهتهم، يقول جهاديون انهم يردون عبر تلك الهجمات على الحملة القمعية التي اطلقتها الحكومة ضد مناصري مرسي بعد عزله و اسفرت عن مقتل المئات و اعتقال الآلاف، و انتقاما من القمع المسلّط على أهالي شبه جزيرو سيناء.

المصدر: القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: