مجندة اسرائيلية

مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة أخرى بجراح حرجة في القدس المحتلة

مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة أخرى بجراح حرجة في القدس المحتلة

قتلت اليوم الأربعاء 3 فيفري 2016  مجندة إسرائيلية  وإصيبت أخرى بجراح حرجة في عملية طعن قرب باب العامود في القدس المحتلة

ونفذ العملية ثلاثة شبان فلسطينيين استشهدوا جميعهم على إثرها وهم أحمد راجح إسماعيل زكارنة، ومحمد احمد حلمي كميل، وأحمد ناجح إبراهيم أبو الرب؛ وجميعهم من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

ومن جانبها ذكرت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال “لوبا السمري” أن المجندة المقتولة هي “هدار كوهين”، من حرس الحدود، وهناك إصابة أخرى بحالة حرجة،  فيما تم إطلاق النار على المنفذين مما أدى إلى استشهادهم.

هذا وقد بارك الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حسام بدران، العملية البطولية التي نفذها المقاومون الثلاثة قرب باب العامود في القدس المحتلة، مؤكدًا أنها ستكون نقطة تحول مهمة في انتفاضة القدس المباركة.

وأشاد بدران في تصريح صحفي ، اليوم الأربعاء، بجرأة المقاومين الشهداء الثلاثة، وبقدرتهم على تجاوز كافة حواجز الاحتلال وإجراءاته، حيث استطاعوا الوصول إلى منطقة باب العامود، وتنفيذ عمليتهم البطولية التي هزت أمن الاحتلال.

وشدد على أن عملية إطلاق النار والطعن التي نفذها المقاومون تمثل ضربة للمنظومة الأمنية للاحتلال، حيث تمكن الأبطال من دخول القدس قادمين من منطقة جنين، رغم كل الحواجز المنتشرة في أنحاء الضفة.

وأشار بدران إلى أن هذه العملية وغيرها تؤكد على إصرار شعبنا على مواصلة الانتفاضة رغم كل العقبات، وهي تحمل رسالة واضحة للاحتلال أن استمرار الاعتداء على الأقصى وعلى الحرائر لن يمر دون رد حقيقي، وأن شعبنا ما زال في جعبته الكثير ليقوله وليفعله في مواجهة الاحتلال.

الصدى + فلسطين الان

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: