مقتل 3 جنود موالين للحوثي بهجوم للّجان الشعبية في شبوة جنوبي اليمن

قتل ثلاثة  جنود من الجيش اليمني موالين لجماعة الحوثي الشيعية، في هجوم استهدف دورية كانت تقلهم في محافظة شبوة جنوبي اليمن، بحسب مصدر قبلي.

و قال المصدر في اتصال هاتفي خصّ به وكالة الأناضول، طالبا عدم نشر اسمه إن مسلحين قبليين من اللجان الشعبية هاجموا بالأسلحة الرشاشة دورية كانت تقل جنوداً في الجيش موالين لجماعة الحوثي؛ مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم في مديرية بيحان، بمحافظة شبوة.

و أضاف أن مقاتلي اللجان الشعبية انسحبوا دون أن يصابوا بأي أذى.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جماعة الحوثي حول ما ذكره المصدر القبلي.

و تشهد مديرية بيحان ومناطق أخرى في محافظة شبوة، اشتباكات متقطعة بين الحوثيين وقوات جيش موالية لهم من جهة، وقوات قبلية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة الحوثيين على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن (جنوب) وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ومنذ 26 مارس الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن و شعبه من عدوان الميلشيات الشيعية”.

المصدر : الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: