مقتل 3 ضباط من نخبة الحرس الثوري الإيراني الذي يقود عمليات قتل النساء و الأطفال بسوريا في كمين بدرعا

مقتل 3 ضباط من نخبة الحرس الثوري الإيراني الذي يقود عمليات قتل النساء و الأطفال بسوريا في كمين بدرعا

[ads1]

تستعد ايران لاستقبال توابيت ثلاثة من ضباط النخبة الحرس الثوري الذين سقطوا على يد الثوار في كمين على الطريق الوصل بين درعا و دمشق ، وفق ما أعلن عنه مراسل التلفزيون الإيراني بدمشق و نقلته صحيفة “مشرق نيوز” الإيرانية (بحسب شبكة شام ومواقع إخبارية).

وقالت مشرق نيوز الإيرانية إن مراسل التلفزيون الإيراني في دمشق حسن شمشادي، نشر عدة صورة للقتلى الإيرانيين التابعين للحرس الثوري الإيراني في دمشق، وإن توابيتهم في طريقها إلى طهران.

وأضافت (مشرق نيوز) أن الصور التي نشرت عن القتلى الإيرانيين في دمشق كشفت فقط عن ثلاثة أسماء هم: علي أمراني وحسن غفاري ومحمد حميدي.
ورجحت الصحيفة الإيرانية أن الصور التي نشرها موفد التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم عن القتلى الإيرانيين كانت في طريقها إلى إيران، مضيفة أن من الممكن أن يكون القتلى أكثر من العدد الذي ظهر في الصور.

وفي السياق ذاته قالت وكالة (تسنيم) التابعة للحرس الثوري الإيراني إن الضباط الذين قتلوا في سوريا كانوا من نخبة القوات الإيرانية المتواجدة هناك، وشاركوا بعدة عمليات عسكرية للحرس الثوري، على حد قولها.
وكشفت الوكالة أن الضباط الثلاثة قتلوا على طريق درعا دمشق ، عن طريق كمين نصب لهم من قبل من سمتهم “الفصائل الإرهابية”.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: