مقتل 40 عنصراً لميليشيا حزب الله الإرهابي بانقلاب حافلة في الزبداني

[ads1]

سقط العشرات من قوات حزب الله الإرهابي قتلى في محيط مدينة الزبداني بريف دمشق جراء انقلاب حافلة كانت تقلهم في منطقة (عطيب) بحسب ما تناقله ناشطون. ليرتفع العدد الكلي لقتلى عناصر النظام والميليشيا اللبنانية منذ بدء الهجوم على الزبداني إلى 200 قتيل, بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

[ads2]

وقال ناشط في شبكة محلية في الزبداني لشبكة شام عن ملابسات الحادث: “سقطت سيارة كانوا يستقلونها بفتحة جبلية من جهة الغربية للمدينة ذات الطبيعة الجبلية، تدهورت بقدرة إلهية والحمد لله أن السقوط في هذه الفتحة الجبلية وطريقة سقوطهم يصعب بعدها أن يخرج منهم المخبر (لن ينجو منهم أحد)”.

مقتل عنصر ظهر إلى جانب جثة محروقة
في نفس السياق, نعت مواقع موالية سقوط 9 قتلى لحزب الله الإرهابي في محيط الزبداني خلال الـ24 ساعة الماضية.

من جانبه نعى الحزب 5 قتلى جدد من عناصره في الزبداني من بينهم (محمد علي عودة) الذي ظهر في صورة إلى جانب جثة محروقة لأحد أبناء الزبداني وارتفع بذلك العدد إلى 18 الذين اعترف بهم الحزب خلال المعركة التي أطلق عليها “البركان الثائر”.

في الوقت الذي تقول فيه مصادر معارضة أن عدد قتلى الحزب والنظام خلال اليومين الأخيرين وصل إلى 40. كما شيع بالأمس في بلدة (الحلوسية) قتيلاً يدعى (علي فتوني) المعروف بـ”ذو الفقار”.

وتستمر الاشتباكات منذ اليوم التاسع بين الثوار المنتمين بشكل كامل إلى مدينة الزبداني من جهة, وعناصر قوات النظام من الفرقة الرابعة أعتى الفرق العسكرية التابعة للنظام, وفرق من الدفاع الوطني “الشبيحة” بالإضافة إلى مقاتلي حزب الله اللبناني الإرهابي من الجهة المقابلة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: