مقدسيون يحتفلون بعد صدهم لقطعان المستوطنين من اقتحام الاقصى

منع “يوم النفير للأقصى” الذي دعت اليه الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، اقتحامًا جماعيًا وصلوات يهودية في الاقصى، كانت أعلنت عنها جماعات بمناسبة ما يسمى بعيد رأس السنة العبرية.

تصدى مئات المرابطين في المسجد الاقصى لمحاولات اقتحام الجنود (الاسرائيليين)، بعد منعهم من دخول المسجد

في حين انطلقت منذ ساعات صباح الأربعاء، عشرات الحافلات من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني إلى المسجد الأقصى، واعترضتها قوات الاحتلال (الاسرائيلي) وحاولت منعها من الوصول.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: