“ملحمة حلب” في سوريا تبدأ مرحلتها الثانية بتدمير مراكز النظام

أعلنت فصائل المعارضة السورية، الخميس، بدء المرحلة الثانية من معارك فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية، التي أسمتها “ملحمة حلب الكبرى”، التي بدأتها قبل أسبوع.

وأعلنت “جبهة فتح الشام” بدء المرحلة الثانية بتفجير مدرعة مفخخة، في مواقع النظام السوري والمليشيات الداعمة له، داخل حي حلب الجديدة، غربي المدينة، فيما قال ناشطون إن هناك مدرعة مفخخة ثانية في حلب الجديدة.


وقال ناشطون إن المفخختين تبعهما دخول “كتائب الانغماسيين” إلى حي حلب الجديدة، بعد كسر خطوط الدفاع.

وتهدف المرحلة الثانية من “ملحمة حلب الكبرى” لتحرير “مشروع 3000 شقة”، و”الأكاديمية العسكرية”، و”حي حلب الجديدة”.

وقالت مصادر من “فتح الشام”، للناشط السوري هادي العبد الله، إن المفخختين “نسفتا أهم مركزين لقيادة مواقع النظام السوري ومليشيات النظام”.

وقالت صحيفة “عنب بلدي” السورية إن عقيدا ركنا في الحرس الجمهوري قتل في إحدى العمليتين، في حين قال ناشطون إن العميد الركن مالك عليا “يحتضر في مشفى حلب العسكري”.

وبدأت بقية الفصائل “التمهيد” بالأسلحة الثقيلة وصواريخ الغراد على مواقع النظام في حلب الجديدة، تمهيدا لاقتحامها، بحسب ما أعلنته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وبالتوازي مع محور “حلب الجديدة”، بدأت الفصائل بالهجوم على محور “3000 شقة”، تمهيدا للسيطرة عليها.

وتمكنت الفصائل من تدمير قاعدة مدفع رشاش على سطح الأكاديمية العسكرية، باستخدام صاروخ “مالوتكا”.

وكانت الفصائل تمكنت من تحرير قرية منيان، وضاحية الأسد، في المرحلة الأولى من “ملحمة حلب الكبرى”، وتوقفت على أعتاب “حلب الجديدة”، التي تمكنت من كسر خطوط الدفاع النظام عليها، الخميس.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: