مليشيات الحشد الشعبيّ في العراق تختطف العشرات من منازلهم بينهم نساء و أطفال

قال شهود عيان من بلدة الدور جنوب مدينة تكريت التي تشهد مواجهات مسلحة بين القوات العراقية و تنظيم الدولة الإسلامية أن مليشيات مسلحة تابعة للحشد الشعبي و تقاتل إلى جانب الجيش النظامي اختطفت، قبل يومين، أكثر من أربعين شخصا بينهم نساء و أطفال.

و أضافت المصادر أن عمليات الخطف جرت بعد تمكن القوات الحكومية المدعومة بقوة من مليشيا الحشد الشعبي من الدخول إلى أحياء في الأجزاء الشمالية للمدينة، مشيرة إلى أن جميع المختطفين أخذوا من منازلهم في قرية الباشات التي تقع في الدور إلى مكان مجهول.

و قال حسين أبو علاء أحد متساكني البلدة، في حوار خصّ وكالة الجزيرة للأنباء إن “مليشيات الحشد الشعبي اقتحمت القرية و اختطفت عددا كبيرا من الرجال و النساء و الأطفال و أفرجت في وقت لاحق عن 45 امرأة و ما زالت تحتجز خمسين أخرى”.

و أضاف أن قيادات محلية -بينها نائب المنطقة في البرلمان- تبذل جهودا من أجل إطلاق المختطفين و لكن دون تحقيق نتائج حتى الآن.

و كانت القوات العراقية تساندها ما تسمى سرايا الحشد الشعبي أعلنت أمس السبت أنها بدأت عملية لاستعادة بلدتي العلم و الدور بمحافظة صلاح الدين من قوات تنظيم الدولة الإسلامية التي تسيطر على هذه المناطق و مركز المحافظة تكريت منذ الهجوم الواسع الذي شنه في جوان الماضي.

و قالت مصادر أمنية عراقية في وقت سابق اليوم الأحد إن الجيش العراقي يواجه مقاومة شديدة من قوات تنظيم الدولة الإسلامية في العلم و الدور، و هو ما يعرقل تقدمه في تلك المناطق.
المصدر : الجزيرة + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: