مليشيات الحوثي تجري تدريبات عسكرية قرب الحدود السعودية بأسلحة استولت عليها من الجيش اليمني

قامت فرق من مليشيات جماعة الحوثي الشيعية بمناورات عسكرية في الجزء الشمالي من البلاد قرب الحدود مع السعودية، أمس الخميس.

و ذكرت مصادر قبلية يمنية أن التدريبات في منطقة البقع بمحافظة صعدة، مسقط رأس الحوثيين، تشمل مختلف أنواع الأسلحة بما في ذلك أسلحة ثقيلة استولوا عليها من الجيش اليمني.

من جهتها، تعتبر السعودية الحوثيين المدعومين من إيران جماعة إرهابية قامت بالانقلاب على الشرعية في اليمن اثر اقتحامها للعاصمة صنعاء في سبتمبر.

و حول المناورات التي نفّذتها الجماعة، قال وزير خارجية قطر، خالد العطية، إن دول مجلس التعاون الخليجي لديها من الإمكانات و الإجراءات التي لم تعلن عنها في العلن لحماية حدودها وسيادتها، مشيرا إلى أن الحوثيين مدعوون لمؤتمر الرياض.

و أتى هذا التصريح خلال مؤتمر صحافي مشترك، الخميس، مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف الزياني، في العاصمة السعودية الرياض، في أعقاب اجتماع وزاري خليجي، تصدر الملف اليمني أجندة مباحثاته، حسب مراسل وكالة الأناضول الذي تابع فعاليات المؤتمر.

وفي رده على سؤال بشأن إعلان الحوثيين عن مناورات قرب الحدود السعودية قال العطية: «دول مجلس التعاون الخليجي لديها من الإمكانات والإجراءات التي لا تكشف عنها في العلن للدفاع عن مصالحها وأمن حدودها، وبالتالي لن يؤثر في دول مجلس التعاون تحرك هنا أو هناك، ولدى مجلس التعاون القدرة الكافية على حماية أراضيه وسيادته».

وجدد العطية التأكيد على دعم دول الخليجي للشرعية اليمنية ممثلة في الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

المصدر: القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: