مليشيات الحوثي تختطف أمنيّين وتمنع وزير التخطيط محمّد التميمي من مغادرة صنعاء

أفاد مصدر أمني يمني بأنّ مسلحين من جماعة الحوثي الشيعية اختطفوا ثلاثة أمنيين منتسبين لجهاز الأمن السياسي في شارع المطار شمالي صنعاء. كما منعت الجماعة وزير التخطيط و التعاون الدولي في الحكومة اليمنية المستقيلة محمد الميتمي من مغادرة مطار صنعاء.

و يأتي هذا الخرق الجديد من طرف الحوثيين رغم اتفاق برفع الإقامة الجبرية عن جميع وزراء الحكومة اليمنية المستقيلة.

و قد اتهم مصدر في الحكومة المستقيلة الحوثيين بنقض الاتفاق الذي أبرم أمس الاثنين و رُفعت بموجبه الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء خالد بحاح ووزراء حكومته المستقيلة، وشمل الاتفاق ضمان حرية الحركة والتنقل والسفر لجميع أعضاء الحكومة.

و كان بحاح قد وصف رفع الإقامة الجبرية عنه أمس بأنها مبادرة حسن نية صادقة من الأطراف السياسية للدفع إيجابا بالعملية السياسية، وأكد تمسكه باستقالة حكومته “نظرا للظروف الاستثنائية التي يمرّ بها اليمن”.

كما دعا كافة مكونات القوى السياسية والمجتمعية إلى الحفاظ على أمن اليمن واستقراره ووحدته.
وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد تمكن في 21 فيفري الماضي من مغادرة مقر إقامته في صنعاء وتوجه إلى عدن التي أعلنها عاصمة مؤقتة، وعقد فيها أمس أول اجتماع له مع تسعة وزراء لبحث سبل تفعيل إدارة الوزارات والمؤسسات الحكومية انطلاقا من عدن.

و قبل أسبوع تمكن وزير الدفاع محمود الصبيحي من الإفلات من قبضة الحوثيين وتوجه إلى عدن حيث بدأ مباشرة مهامه من هناك.

هذا و قد أفاد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لوكالة الأناضول، بأن المسلحين الذين كانوا يحملون أسلحة كتبت عليها شعاراتهم، نفذوا عملية الخطف في شارع المطار شمال صنعاء.

و سبق أن نفذ مسلحو الحوثي خلال الفترة الأخيرة عمليات اختطاف طالت عددا من معارضي الجماعة، من شخصيات أمنية وسياسيين وناشطين حقوقيين.

و يذكر أن جماعة الحوثي الشيعية سيطرت على صنعاء في 21 سبتمبر الماضي بعد انقلاب مسلّح، و أقرت في مطلع فيفري “إعلانا دستوريا” يقضي بحل البرلمان و تشكيل مجلس وطني انتقالي و مجلس رئاسي.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: