مليشيا الحوثي المدعومة بالسلاح الإيراني تقصف خزانات الوقود بميناء “الزيوت” بعدن مخلّفة كارثة صحيّة و بيئيّة

مليشيا الحوثي المدعومة بالسلاح الإيراني تقصف خزانات الوقود بميناء “الزيوت” بعدن مخلّفة كارثة صحيّة و بيئيّة

قصفت مليشيا جماعة الحوثي الشيعية الموالية لإيران بمعيّة القوات الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح ميناء “الزيوت” بعدن جنوبي اليمن، مما أدى إلى احتراق خزانات الوقود في الميناء وسط مخاوف من كارثة بيئية و صحية، في الوقت الذي قتل و جرح  فيه العشرات من الحوثيين و قوات صالح في معارك شرسة بمدينة تعز.

و قد استهدفت عصابات الحوثي بقذائف الكاتيوشا خزانات وقود ميناء “الزيوت” في البُرَيْـقة مما أدى لمقتل القائم بأعمال المدير التنفيذي لمصافي عدن، كما أصيب ثلاثة عمال في هذا الميناء، وهو الوحيد الذي تسيطر عليه المقاومة الشعبية في عدن.
وحذر أهالي المنطقة من كارثة بيئية وصحية عقب ظهور حالات اختناق جراء الأدخنة المنبعثة من الحرائق وتصاعد كثيف للدخان وسحابة سوداء غطت مناطق عديدة من عدن.
يذكر أن مصادر صناعية أعلنت في أفريل الماضي وقف عملياتها بالمصفاة التي تبلغ طاقة إنتاجها 150 ألف برميل يوميا و ذلك بسبب الوضع الأمني في البلاد.

في الأثناء، أفادت مصادر صحفية بمقتل سبعة و إصابة 16 عنصرا من مليشيا الحوثي و قوات صالح في اشتباكات مع المقاومة الشعبية في أحياء الزنوج والأربعين بمدينة تعز، كما شهد محيط جبل جرة معارك عنيفة سقط فيها عشرات من مليشيا الحوثي بين قتيل وجريح.

و أدت المواجهات أيضا إلى مقتل أحد أفراد المقاومة الشعبية، كما قصف الحوثيون عدة أحياء سكنية في أعنف قصف يستهدف المدينة استخدم الحوثيون فيه الدبابات والمدفعية الثقيلة.

و في محافظةشبوة جنوبا، سقط جرحى في مواجهات بين المقاومة الشعبية و مليشيا الحوثي و قوات موالية للرئيس المخلوع في مديرية حَبّان. و قالت مصادر إن المقاومة صدت محاولة تسلل لمليشيا الحوثي و قوات الرئيس المخلوع لاستعادة السيطرة على جبل قرن السوداء الإستراتيجي.

يذكر أنّ جماعة الحوثي الشيعية تقود انقلابا على السلطة الشرعية في اليمن منذ شهر فيفري 2015 مدعومة بالسلاح الإيراني.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: