مليشيا الحوثي تنتشر مجدّدا في صنعاء و تقصف تعز بالمدفعية في محاولة لاقتحامها

أفادت مصادر صحفية في اليمن بأن مليشيا جماعة الحوثي الشيعية الموالية لإيران و قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح انتشرت من جديد في العاصمة صنعاء و نصبت نقاط تفتيش.

من جهة أخرى قصفت مليشيا الحوثي و موالين للمخلوع صالح أحياء بمدينة تعز، فجر اليوم الخميس، بالمدفعية والدبابات في محاولة جديدة لاقتحامها إلا أن المقاومة الشعبية تصدت لها وسط اشتداد المعارك و سقوط قتلى و جرحى من الطرفين.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن الاشتباكات اندلعت بأحياء كلابة و الجهيم و شارع الأربعين وبالقرب من جبل جرة بالمدينة، واستخدم فيها الطرفان الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وقالت مصادر صحفية إن مليشيا الحوثي و قوات صالح حاولت التقدم بجبهة كلابة وجبل جرة لكن المقاومة صدت هذين الهجومين، وتمكنت من التقدم بجبهة كلابة وصولا إلى محطة الجهيم ومدرسة علي سيف الطيار.

و أوضحت المصادر أن معظم القصف اليوم تركز على منطقة وادي القاضي الذي يطل عليه جبل جرة، وعلى حي الموشكي والروضة، مشيرا إلى أن الحوثيين استأنفوا قصفهم على المدنيين كنوع من الضغط على المقاومة.

و قالت مصادر طبية أن نحو عشرة قتلوا و أكثر من أربعين مدنيا أصيبوا جراء هذا القصف، في حين قالت وكالة الأنباء الألمانية إن أكثر من عشرين من المدنيين و المقاومة قتلوا منذ صباح أمس الأربعاء و حتى اليوم.

كما أكدت المصادر أن عشرات القتلى من الحوثيين وقوات صالح سقطوا بالمعارك التي شهدتها جبهة الحوض والشماسي وكلابة وجبل جرة بالإضافة إلى مقتل أحد القيادات الحوثية.

و تعدّ تعز مدينة منكوبة الآن، حيث يفرض مسلحو الحوثي وقوات صالح حصارا مشددا على المدينة يمنع دخول المشتقات النفطية والمساعدات الإنسانية والمواد الغذائية، كما أن ثماني مستشفيات أغلقت بسبب نقص المشتقات النفطية والأدوية اللازمة.

أما في الحديدة غربي اليمن، استهدفت قوات التحالف مبنى الاستخبارات العسكرية ومعهد البحرية ومعسكر الأسلحة التابع للقوات البحرية.

المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: