ممثلو موقع انكيفادا يرفضون المثول أمام لجنة التحقيق حول ” وثائق بنما “

ممثلو موقع انكيفادا يرفضون المثول أمام لجنة التحقيق حول ” وثائق بنما ”

اعتذر ممثلو موقع  انكيفادا  أمس الثلاثاء عن المثول أمام لجنة التحقيق حول  تسريبات وثائق بنما للاستماع إليهم

وجاء في بيان الرفض ما يلي :

ردّ موقع انكيفادا على مراسلة لجنة التحقيق البرلمانية

اتّصلنا بمراسلتكم بتاريخ 4 جوان 2016 والتي طلبتم من خلالها حضور ممثّلي موقع انكيفادا للاستماع اليهم من قبل لجنة التحقيق حول “أوراق بنما”. وفي هذا السياق نعتذر عن الحضور أمام اللجنة و نعتبر أنّنا غير معنيين بأشغالها، لعدّة اعتبارات سنسعى الى حوصلتها في النقاط التوضيحية التالية:

أولا: انّ المبدأ الأساسي لتشكيل لجان التحقيق البرلمانية يقوم على مراقبة العمل الحكومي والادارة والمؤسسات العمومية في حين أنّ لجنة التحقيق حول “أوراق بنما” لم يقع تحديد صلاحياتها بشكل واضح ما يجعل طبيعة عملها ضبابيا وأهدافها غير واضحة.

ثانيا : نجدّد احترازنا تجاه وجود تضارب مصالح داخل اللجنة على اعتبار أنّ بعض أعضائها يمثّلون أحزابا وتيارات سياسية كانت قد هدّدت صراحة بمقاضاة موقع “انكيفادا” بعد نشر تحقيقاته ما يجعلهم في موقع الخصم والحكم في نفس الوقت.

ثالثا: رئيس لجنة التحقيق وعدد آخر من النواب تقدموا بمشروع قانون لتنظيم اللجان البرلمانية (20/2016) فيه مسعى واضح -بحسب الخبراء في القانون- الى تأسيس قضاء استثنائي تحت اشراف السلطة التشريعية، حيث ينصّ الفصل 24 من هذا المشروع على امكانية سجن كل من يرفض المثول أمام اللجنة أو الادلاء بما لديه من وثائق ومعطيات في دوْس صارخ على السر المهني بما في ذلك حق الصحفيين في الاحتفاظ بسرية مصادرهم.

في الختام، تقبّلوا منّا فائق عبارات التقدير والاحترام.

عن هيئة تحرير موقع انكيفادا
مالك الخضراوي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: