مناظرة تلفزيونية لمرشحي الانتخابات الأفغانية

شارك خمسة مرشحين لانتخابات الرئاسة الأفغانية مساء الثلاثاء في أول مناظرة تلفزيونية في الحملة الانتخابية، وأبدى كل المرشحين من خلال أجوبتهم عن الأسئلة -التي طرحت عليهم- إجماعا على ضرورة إرساء الاستقرار بأسرع وقت ممكن.ووقف المرشحون الخمسة خلف مناضد في أستديو مزين بالأحمر والأزرق، وأجابوا على مدى ساعتين عن أسئلة الصحافي التي تركزت حول موضوع الأمن في البلاد.

وسئل المرشحون عما إذا كان يتعين توقيع اتفاقية أمنية ثنائية بين واشنطن وكابل تتيح الإبقاء على قوة أميركية من حوالي عشرة آلاف عنصر بعد انسحاب القوات الأطلسية من البلاد بحلول نهاية 2014.

وأيد المرشحون الخمسة مثل هذه الاتفاقية، وقال وزير الخارجية السابق زلماي رسول “إن الاتفاقية الأمنية الثنائية هي من ضمن الشراكة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة واعتزم توقيعها في حال انتخابي”، معتبرا أنها ستقود إلى سلام دائم في أفغانستان.

من جانبه، قال قيوم كرزاي الشقيق الأكبر للرئيس الأفغاني حامد كرزاي “إننا بحاجة إلى القوات الأجنبية”، داعيا الى توقيع الاتفاقية التي ستسمح للقوات الأمنية الأفغانية الضعيفة بالحصول على دعم عسكري متواصل بعد رحيل القوات الأطلسية، حسب قوله.

ثم طُرح سؤال بشأن عملية السلام المتعثرة في أفغانستان والدور الذي يعتزم المرشحون إسناده إلى عناصر طالبان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: