منصر يردّ على البارودي: تسولك على أبواب الأحزاب وعتبات السفارات جعل منك مجرد شيء يلقى به بعد الاستعمال

ردّ عدنان منصر بشدة  على محمود البارودي الذي كان بدوره هاجم منصر في برنامج كلام الناس على التونسية و كتب منصر عبر صفحته الرسمية على فيسبوك:

قيل لي أن البارودي ذكرني في برنامج لا أشاهده، وأن “الرجل” بالغ في التحسر على “مصيري”. لم أتعود الرد على التافهين، لكن بعض التفاهات تستحق التفاعل. مصيري مثل ماضي ومثل مستقبلي: لا أفعل ما أخجل منه. ساندت رجلا اسمه منصف المرزوقي، وسأضل أسانده، أرفع رأسي بهذا الموقف، وسأورث أبنائي مساندة الفكرة والمبدأ والموقف الذي لا يساوم. هل تعلم لماذا ساندته وأسانده يا محمود؟ لأنه رجل فعلا، ولكن لا أظن أنك تفهم ما أعني، ولن تفهم حتما. التسول على أبواب الأحزاب وحفلات السفارات لا تجعل منك إلا مجرد شيء يلقى به بعد الاستعمال، وأحيانا حتى قبل الاستعمال. أما نحن فلا نغير ولا نبيع ولا نغدر ولا نخفض رؤوسنا إلا لمن خلقنا. أن يكون المرء رجلا يكفي وزيادة، يا محمود، ولكن “بعضهم” لا يعرف، ولا نعتقد أنه سيعرف يوما، الطريق إلى هذه الصفة….

2015-01-18_16-20-36

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: