11

منصر يرفض دعوة حمزة البلومي و يردّ: لا أطيع الأوامر المضمخة بمال مرزوق و الرياحي

ردّا على تذمّر حمزة البلومي من رفضه دعوته لبرنامج “اليوم الثامن”، قال عدنان منصر على صفحته الخاصة في الفيسبوك أنّ دعوة البلومي ليست “أمرا يجب أن يطاع”، مضيفا أنّه لا يطيع الأوامر المضمخة بالمال و أشار إلى ضلوع البلومي في ما أسماه “جوقات مدفوعة الأجر”  في مآدب و “لمات” البحيرة مع محسن مرزوق و سليم الرياحي.

هذا وذكّر منصر حمزة البلومي باستهزاءه من مساعدة مؤسسة الرئاسة لوزارة الثقافة على توريد مجموعة من الكتب و فتح جدال حول مصاريف شحنها و ادخالها للتراب التونسي قائلا ” آش نعملو بيهم الكتب”. و قدّم منصر نصيحة للبلومي قائلا أنّه “يكفي المرء أن يكون رجلا”.

و جاء نصّ الردّ لعدنان منصر كالآتي :

“حمزة الرياحي يكتب ما يليق به، يقول انه استدعاني، ويذهب في ظنه أن استدعاءه لي أمر يجب أن يطاع. ينسى حمزة الرياحي أني، على خلافه، لا أطيع الأوامر المضمخة بالمال، وأني لا أحضر مآدب و “لمات” البحيرة مع محسن وسليم، ومن يدفع لهم سليم ويأمرهم محسن. حمزة، وما أظن أن من سماك فكر يوما أنك ستصنع بجسمك ما تصنع بهذا الاسم، أعلم كل ما تفعله منذ أسابيع، وأعلم درجة تورطك فيما نظمت من جوقات مدفوعة الأجر ضدنا. نحن لا نبيع أنفسنا يا “حمزة”، وإذا بعناها فلمثل لا تستطيع أن تكتشفها حتى ولو بدأت في مطالعة الكتب. يكفي المرء أن يكون رجلا يا حمزة، وكل الباقي لا قيمة له أبدا. تحياتي “لسي سليم”، و “لسي محسن”، يا حمزة الذي لا يصدق إلا بأمر، ولا يكذب إلا بأمر. نسيت مرة أخرى، ” آش نعملو بيهم الكتب” ؟ ”

teertert

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: