منطقة الفوار من ولاية قبلي: الأمن يقمع الآهالي المطالبين بحقهم في التشغيل و حقهم من عائدات الشركات البترولية المتمركزة في الجهة

عادت ليلة أمس وفي حدود 11:30 المواجهات بين عدد من المحتجين المُطالبين بحقهم في التشغيل وحقهم من عائدات الشركات البترولية المتمركزة في الجهة وقوات الأمن. و يجدر الذكر أن الثروات البترولية بالجهة تنهبها الشركات الأجنبية إضافة إلى عائلات جديدة ظهرت إثر الثورة على غرار الطرابلسية تنهب في قوت هذا الشعب كما إستعمل الأمن الغاز المسيل للدموع في منطقة الفوار التابعة لولاية قبلي لقمع هؤلاء الآهالي

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: