ساعة تستور

منطقة تونسيّة تحتوي على ساعة هي الوحيدة في العالم لأنّها تدور عكس جميع ساعات العالم

تضمّ  صومعة الجامع الكبير بمدينة تستور من ولاية باجة السّاعة الوحيدة في العالم التي تعمل عكس إتّجاه كلّ السّاعات والتي قام ببنائها الأندلسيّون الذين إستقرّوا في المدينة بعد هروبهم من ظلم محاكم التّفتيش الإسبانيّة سنة 1609.

 

هذه السّاعة حسب تصريح للمؤرّخ عبد الحليم الكوندي لجريدة “الصباح الأسبوعي” الصّادرة اليوم ،الإثنين 24 أكتوبر، تمّ إعادة تشغيلها مؤخّرا بعدتدخّل سفارتي إسبانيا وألمانيا وجمعيّة صيانة مدينة تستور وبعض الإستشارات الخارجية وهي في حاجة إلى إهتمام وإعتناء وزارتي السّياحة والثّقافة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: