منظمات مناهضة للتطبيع مع الكيان تستنكر زيارة مرتقبة للجخ اراضي 48 بتصريح من الاحتلال

أعرب نشطاء وسياسيون فلسطينيون ومنظمات فلسطينية عدة مناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني عن استنكارهم الشديد للزيارة المرتقبة التي قيل إن الشاعر المصري هشام الجخ يعتزم القيام بها لمدينة الناصرة داخل الخط الاخضر لإقامة أمسية شعرية في الـ21 من فبراير/شباط الجاري برعاية بعض المؤسسات البلدية الحكومية والتجارية هناك.

وناشدت “الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل” الجخ إلغاء أمسيته المرتقبة، مؤكدة أن العرض -بغض النظر عن النوايا- يخالف معايير مقاطعة الكيان الغاصب  ومناهضة التطبيع.                                                                                [ads2]

وقالت الحملة ، إنه اتضح لها مؤخرا أن الجخ سيدخل إلى أراضي الـ48 بتصريح خاصّ يصدر عن علاقة تطبيعية بين السلطات المصرية وسلطة الاحتلال  تحكمها اتفاقية كامب ديفد، مؤكدة أنه في الأيام القليلة الماضية قامت جهات مصرية وفلسطينية بمناشدة الشاعر مباشرة وبعيدا عن الإعلام في البداية التخلي عن فكرة الزيارة، إلا أن هذه المناشدات -وإن تم التفاعل معها- لم تؤد إلى استجابة حقيقية من الجخ.                                                                                                                         [ads2]

وأعلنت منظمة “فلسطينيون ضد التطبيع” في بيان لها عن استنكارها الشديد اعتزام الجخ زيارة الناصرة، مؤكدة أن عروض الفنانين من الوطن العربي في الأراضي الفلسطينية أمر مخالف للمعايير التي وضعتها جميع الحملات العربية المناهضة للتطبيع مع إسرائيل والتي بدأ تشكيلها منذ قيام دولة الاحتلال الصهيوني.في المقابل التزم الجخ الصمت تجاه تلك الانتقادات، فلم يصدر بيانا أو تصريحا يوضح حقيقة زيارته.

المصدر : الجزيرة نت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: