ايسيسكو

منظمة “إيسيسكو” تدين تدخل روسيا العسكري في سوريا وتطالبها بسحب قواتها

منظمة “إيسيسكو” تدين تدخل روسيا العسكري في سوريا وتطالبها بسحب قواتها

نددت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، بالتدخل العسكري الروسي في سوريا، معتبرةً أنه “تم خارج إطار الأمم والمتحدة”.

وقالت إيسيسكو في بيان لها، الخميس، “إن القصف تجنب ضرب مواقع داعش، واستهدف قتل مواطنين سوريين، وتدمير منشآت مدنية، فيما طالبت “روسيا بسحب قواتها فورا من سوريا”.

وذكرت المنظمة في بيانها، أنها “تندد بالتدخل الروسي العسكري في سوريا خارج إطار الأمم المتحدة، وقيام طائراتها بقصف أهداف في مدينتي حماة وحمص السوريتين، ما أدى إلى قتل مواطنين سوريين وتدمير منشآت مدنية، متجنبة مواقع تنظيم داعش الإرهابي، الذي تتذرع روسيا بأن تدخلها في سورية جاء لمحاربته”.

وأضاف البيان إن المدير العام للإيسيسكو، عبد العزيز التويجري، قال إن قيام دولة كبرى عضو دائم في مجلس الأمن الدولي بانتهاك القانون الدولي، يعد أمراً خطيراً على السلم والأمن الدوليين، ومشجعاً على الفوضى في العالم، (في إشارة لروسيا)، فيما طالب روسيا بـ “سحب قواتها فوراً من سورية واحترام ميثاق الأمم المتحدة وميثاق الإيسيسكو، الذي بموجبه تم قبول روسيا عضوا مراقبا فيها”.

الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: