منظمة العفو الدولية تدعو للتحقيق بمواجهات مصر الدامية

دعت منظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق كامل وموضوعي بعد المواجهات الدامية التي جرت في مصر خلال الأيام الماضية، معتبرة أن رد السلطات على المتظاهرين المدنيين لم يكن متكافئا إطلاقا.

وأكدت المنظمة أن قوات الأمن استخدمت ‘أسلحة قاتلة غير مبررة’ ضد المدنيين خلال المواجهات الدامية، مضيفة أنها لم تحترم وعودها بإجلاء الجرحى بأمان. وطلبت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان -التي تتخذ من لندن مقرا لها- السماح لخبراء من الأمم المتحدةبالتحقيق في الأزمة.

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة فيليب لوثر -استنادا إلى الشهادات الأولية وعناصر أخرى تشكل أدلة- إن قوات الأمن عملت باستهتار فاضح بالحياة البشرية، مؤكدا أنه من الضروري أن تبدأ بسرعة تحقيقات كاملة مستقلة وموضوعية’.

وأضاف ‘عندما استخدم بعض المتظاهرين العنف، كان رد السلطات بعيدا عن التكافؤ إلى حد كبير وبدون تمييز بين المتظاهرين العنيفين وغير العنيفين’.

وتابع أن عددا من المارة علقوا في أعمال العنف. وأكد أن ‘قوات الأمن لجأت إلى القوة القاتلة عندما لم يكن من الضروري حماية حياة أشخاص أو منع إصابتهم بجروح خطيرة، مما يشكل انتهاكا واضحا للقانون والمعايير الدولية’.

وتستعد مصر لمظاهرات جديدة اليوم بعد الدعوة التي أطلقها التحالف الوطني لتحالف الشرعية إلى الاحتجاج يوميا، بينما تحاصر الشرطة مسجد الفتح بوسط القاهرة وفي داخله عدد كبير من المتظاهرين، وذلك بعد يوم دام سقط خلاله 213 قتيلا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: