“منظمة العفو الدولية”: هديل الهشلمون تعرضت لـ”تصفية خارج القانون”

“منظمة العفو الدولية”: هديل الهشلمون تعرضت لـ”تصفية خارج القانون”

 

قالت منظمة العفو الدولية “أمنستي” إن المؤشرات والأدلة تظهر قيام جيش الاحتلال “الإسرائيلي” بقتل الشابة هديل صلاح الدين صادق الهشلمون (18 عامًا)، دون مبرر أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء في وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وأوضحت المنظمة الدولية في بيان لها مساء أمس الجمعة، أن ما حصل مع الهشلمون يندرج ضمن “التصفية الخارجة عن القانون”، حيث إن الأدلة التي حصلت عليها أمنستي بشأن حادثة القتل تؤكد ذلك، وأن صور المواجهة التي أفضت إلى القتل تؤكد أن الشابة لم تكن تشكل أي خطر محدق بالجنود حتى يلجؤوا إلى استخدام القوة.

وكان جنود الاحتلال قد  أعدموا بدم بارد الفتاة الهشلمون في 22 من الشهر الجاري بدعوى أنها تحمل سكينًا رصده جهاز التفتيش، وأنها لم تتوقف حين طلب منها الجنود ذلك، قبل أن يجري إطلاق النار عليها.

وأكد ناشط في جمعية “شباب ضد الاستيطان” أنه وصل إلى مكان الحادث ولم يشاهد أي سكين، وأنها اغتيلت بدم بارد.

 

المصدر : مفكرة الإسلام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: