منظمة اوروبية تدين حملة الاعتقالات الصهيونية بالضفة

ادانت منظمة أوروبية تدافع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين حملة الاعتقالات الواسعة التي تشنها سلطات الكيات الصهيوني على مدن وقرى في الضفة الغربية في أعقاب اختفاء ثلاثة مستوطنين الخميس الماضي .
ودعت الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين -التي تتخذ من العاصمة النرويجية أوسلو مقراً- المجتمع الدولي إلى التدخل لحماية الفلسطينيين والإفراج عنهم .
و ذكرت -في بيانها بإن سلطات الاحتلال ظلت حتى فجر الأمس تشن حملة اعتقالات وصفتها بالمسعورة وغير المسبوقة في مناطق مختلفة من الضفة الغربية استهدفت عدداً من الوزراء السابقين، وأعضاء في المجلس التشريعي، بالإضافة الى محاضرين وطلبة جامعيين وعدد من النساء والأطفال.
واوضح بيان الشبكة الأوروبية أن حملة الاعتقالات التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلية في الضفة “تتسع يوما بعد يوم حيث تندرج ضمن سياسة العقاب الجماعي الممنهجة”.

وشدد البيان على أن ما قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلية من اختطاف الفلسطينيين وأخذهم رهائن يشكل جريمة حرب، كما جاء في اتفاقية جنيف الثالثة، وكذلك الرابعة حيث تنص المادة (34) على أن “أخذ الرهائن محظور”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: