منظمة فرنسية مناهضة للعنصرية تنتقد قرار مارين لوبان فرض لحم الخنزير على التلاميذ المسلمين

وجّهت منظّمة “أس أو أس راسيزم” المناهضة للعنصرية في فرنسا اتّهامات لرئيسة حزب “الجبهة الوطنية” من اليمين المتطرّف مارين لوبان، باستهداف المسلمين تحت ستار الدفاع عن العلمانية.

و قالت المنظمة، في بيان لها، أنّ لوبان كانت قد تطرقت إلى إنهاء القوائم الغذائية الخالية من لحم الخنزير في المقاصف المدرسية في المدن التي فاز برئاستها الحزب اليمينى المتطرف.

كما استنكرت المنظمة المناهضة للعنصرية تصريحات لوبان مشيرة إلى أنّ وجود القوائم الخالية من لحم الخنزير أمر تاريخي ألفته المدارس الفرنسية لعقود.

هذا و عبّرت المنظمة عن أسفها الشديد لسلوك ماري لوبان و مهاجمتها لما وصفته بالأمر التاريخي المتعلّق بوجود قوائم خالية من لحم الخنزير في المقاصف المدرسية. و اعتبرت “إس أو إس راسيزم” تصريحات مارين لوبان في هذا الصدد، وسيلة لمهاجمة أحد الأهداف المفضلة لها و هم المسلمين.

و للتذكير فقد صرّحت لوبان، أنّ حزبها سيمنع المدارس من تقديم وجبات الغذاء الخالية من لحم الخنزير في المدارس بالمدن التي فاز فيها اليمين المتطرف في الانتخابات البلدية الأخيرة. و اعتبرت اليمينية المتطرّفة أن مثل هذه الإجراءات تتنافى مع قيم فرنسا العلمانية مضيفة “لن نقبل بأي مطالب دينية في قوائم طعام المدارس ولا داعي لدخول الدين في المجال العام..و هذا هو القانون”.

عداء مارين لوبان للإسلام ليس بالحديث حيث أنّها صرّحت في حوار لها مع وسائل إعلام أمريكية نقلتها قناة “إيه بي سي نيوز” إبّان ترشحها لخوض الانتخابات الرئاسية في 2012، بأنّ ” الحرب ضد الدين الإسلامي يجب ان تستمرّ و ألاّ تتوقف أبداً.” و أضافت في ذات الحوار ” إنّ الإسلام يزحف لدرجة أنه أصبح يهدد كل بيت في فرنسا، مشددة على أنه “ليس هناك ما يستدعي الشعور بالخجل إزاء محاربة التوسع الإسلامي في فرنسا”..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: