441 (5)lzv

منع “الحجاب” لطالبات الابتدائي بمصر من قبل نظام الإنقلاب يثير الاستياء في البلاد

منع “الحجاب” لطالبات الابتدائي بمصر من قبل نظام الإنقلاب يثير الاستياء في البلاد

الجزيرة

 

أثار قرار وزير التعليم المصري بمنع “حجاب” تلميذات المدارس الابتدائية حالة من الاستياء، بوصفه يمس أحد مظاهر الالتزام الديني في المجتمع، ويتناقض مع كون الإسلام دين الدولة، والشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع.

وقال مثقفون وتربويون، استطلعت الجزيرة نت آراءهم، إن القرار يخالف الشرع، ويضع السلطة في مواجهة المجتمع، ويؤدي إلى الدخول في نموذج العلمنة المتصادم مع الدين.

فمن ناحيته قال الشيخ أسامة العثمان إن من المقاصد الشرعية تربية الأبناء والبنات على طاعة الله، ومن لوازم التربية تهيئة البنات على ما يطلب منهن شرعا بعد سن البلوغ، وتعليمهن الحجاب وآدابه، وهي مسؤولية مشتركة من البيت والمدرسة.

وأكد العثمان أن السن التي تمضيها البنت في المرحلة الابتدائية فيها هذين الأمران، الأول التدريب على الحجاب والأمر به في الصلاة، والثاني الإلزام الشرعي به حال البلوغ، فالواجب الشرعي المتحتم هو تعليمها وتدريبها ثم إلزامها به.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: