قائمة الشواطئ التى تمنع بها السباحة هذه الصائفة

[ads2]

كشف مدير حفظ صحة الوسط وحماية المحيط بوزارة الصحة محمد الرابحي، اليوم الخميس، عن وجود 20 شاطئا تمنع فيها السباحة هذه الصائفة نظرا لرداءة مياهها.
وأضاف الرابحي خلال لقاء اعلامي، انتظم بمقر وزارة الصحة حول تصنيف الشواطئ وعرض برنامج المراقبة الصحية الخاص بشهر رمضان والاستعدادت لفصل الصيف، ان هذه الشواطئ تتوزع على خمس ولايات وهي أريانة وبن عروس وبنزرت وسوسة وقابس، وستكون محل متابعة لصيقة من حيث المعاينة العينية من خلال التقييم بالعين المجردة أو من خلال القيام بالتحاليل التي ستنجز بمعدل مرتين في الشهر بالنسبة للفترة الصيفية ومرة كل شهر خلال الفترة الشتوية.
وأكد في المقابل انه تم خلال السنة الحالية تسجيل تراجع في عدد النقاط التي تمنع فيها السباحة، والذي بلغ 28 نقطة سنة 2015، موضحا انها ليست نفس النقاط حيث ظل البعض منها لحفاظها على مصدر التلوث إلى جانب نقاط جديدة.

وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع السباحة بأربعة شواطئ بولاية أريانة وهي حي الحكام وقنال الخليج و500 م شمال قنال الخليج برواد والحسيان بقلعة الاندلس، وبثمانية شواطئ بولاية بن عروس وهي قبالة مصب وادي نينو بحمام الانف و100 م شمال مصب وادي مليان برادس و100 م جنوب مصب وادي مليان وقبالة مصب وادي معيزات وقبالة مصب وادي بوخامسة بالزهراء.

وبولاية بنزرت تمنع السباحة بخمسة شواطئ وهي قبالة مصب تصريف مياه الامطار بسيدي سالم ببنزرت الشمالية والبعالي بمنزل جميل وسيدي الحشاني ومرفأ الصيادين بمنزل عبد الحرمان وشاطئ روندو بمنزل بورقيبة، في حين تشمل ولاية سوسة شاطئا وحيدا تمنع فيه السباحة وهو قائد السواسي وادي الحلوف بسوسة، وولاية قابس شاطئين وهما شط السلام ومباشرة على يمين مرفأ الصيد البحري بقابس.
وتولت المصالح المختصة في المراقبة الصحية لمياه السباحة بوزارة الصحة اعلام مصالح وزارتي الداخلية والبيئة والتنمية المستدامة قصد اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع السباحة بالنقاط ذات النوعية الرديئة جدا التي تعتبر غير صالحة للسباحة من خلال وضع علامات منع السباحة بالشواطئ المعنية، وفق ذات المصدر.
ورفعت المصالح المختصة خلال الفترة المنقضية من سنة 2016 أكثر من 1955 عينة من مياه البحر على مستوى النقاط القارة للمراقبة.
وأسفرت عمليات تقييم نوعية مياه البحر بالشواطئ التونسية حسب توجهات منظمة الصحة العالمية خلال هذه الفترة، بالخصوص عن نسبة 54 بالمائة مياه ذات نوعية جيدة جدا و19 بالمائة مياه ذات نوعية تستحق المتابعة و5 بالمائة نوعية رديئة و4 بالمائة نوعية رديئة جدا.
يشار إلى ان المصالح المختصة في المراقبة الصحية لمياه السباحة بوزارة الصحة تدير شبكة وطنية لمراقبة مياه البحر تضم حاليا 517 نقطة مراقبة تمتد على كامل الشريط الساحلي للبلاد (1300 كلم).

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: