منع من هم دون الـ50 من دخول الأقصى

منعت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، منذ ساعات الصباح ، من هم دون سن الـ50 من دخول المسجد الأقصى المبارك ، وأغلقت بوابات المسجد ومنعت طلبة وطالبات مدارس الأطفال من الدخول.

فيما سمحت لعشرات المستوطنين من اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة وانتشار مكثف للوحدات الخاصة كما ذكر أحد حراس الأقصى

ويشار إلى أن مجموعة من نشطاء حزب ‘الليكود’ اليميني أعلنت إعتزامها إقتحام المسجد الأقصى اليوم ، إحتفاءً بما يسمى عيد ‘الغفران’ الذي يصادف الرابع عشر من الشهر الجاري.

وتسود حالة من التوتر والحذر المسجد الاقصى المبارك بعد مطالبة مسؤول مؤسسة التراث اليهودي في الأقصى اليهودي المتشدد “يهودا جليك”، بتكثيف دعوات الحاخامات لليهود، بالتوجه إلى الأقصى من جميع أنحاء العالم للصلاة فيه والاحتفال بعيد الغفران “يوم هكيبوريم” اليوم الخميس.

ونشرت القناة “الإسرائيلية” السابعة مطالبة الحاخامات لشرطة الاحتلال بالقدس تسهيل دخول المستوطنين إلى الأقصى، والسماح لهم بذلك، وخاصة في الأعياد والمناسبات الرسمية.

ونشرت القناة السابعة المتشددة اعلانًا لليهود بالتجمع في حائط البراق اليوم الخميس، للاحتفال بعيد الغفران “يوم هكيبوريم”، ونشرت كذلك برنامج الفعاليات اليهودية والمراسم التي ستتم خلال العيد.

وحسب البرنامج الذي نشر فإنه سيكون هناك كلمة افتتاحية من أحد الحاخامات اليهود، ثم بعد ذلك يتم التواصل مع الحاخامات من أجل الدعاء لمن يرغب بالمغفرة، وطالب الاعلان اليهود بالتسجيل لمساعدتهم في الدخول إلى حائط البراق.

وكانت ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻣﻌﺎﺭﻳﻒ ﺍﻟﻌﺒﺮﻳﺔ ذكرت بأﻥ ﺣﺎﺧﺎﻣﺎﺕ ﻳﻬﻮﺩ طالبوا سلطات الاحتلال ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ ﺑﺎﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﻡ ﺍﻟﻘﺪﺳﻲ الشريف ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﻌﻴﺪ ﺍﻟﻐﻔﺮﺍﻥ.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: