من أمام محكمة قابس للمطالبة بحق الشهيد كمال المطماطي

نظمت مكونات المجتمع المدني و عمال الشركة التونسية للكهرباء والغاز بقابس وقفة احتجاجية بعنوان الشهيد الحي كمال المطماطي. فبعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، بتاريخ 8 أكتوبر 1991، نعود مع الذاكرة إلى ذلك اليوم المشهود ، لنلخّص في هذه السطور حادثة استشهاده عليه رحمة الله . الشهيد كمال المطماطي استشهد تحت التعذيب لدى المصالح الامنية بقابس سنة 1991 بعد اعتقاله من مكان عمله شركة الكهرباء والغاز قبل الثورة لم يعترف الامن بعملية الاعتقال. وبعد الثورة رفعت قضية في جريمة القتل وفي اثبات حالة الوفاة باعتبار انه قانونيا لا يعتبر ميتا. كما أن عائلته لا تعرف الى حد الآن مكان دفنه. ام الشهيد ظلت لعدة سنوات تجوب البلاد شرقا وغربا, شمالا وجنوبا تطرق كل السجون تتلمس خبرا عن أبنها ولكن لا من مجيب. زوجته مازالت كالمعلقة: لا زوجة ولا أرملة ولا مطلقة لان زوجها يعتبر حيا حسب دفاتر الحالة المدنية. توفي ابنه الوحيد عثمان كافل العائلة في حادث مرور سنة 2009 في القيروان والى يومنا هذا أوراقه وأمواله محجوزة بسبب عدم الاستظهار بشهادة وفاة والده. ابنته الوحيدة اصيبت بصدمة عند وفاة اخيها عثمان وازدادت ازمتها عندما كبرت وعلمت ان اباها ليس على قيد الحياة عكس ما كانوا يقولون لها. لما توفي والد الشهيد لم يستطع ابناؤه الى اليوم قسمة التركة لأن الشهيد يعتبر قانونيا على قيد الحياة ولا يمكنهم القسمة بغير اثبات وفاته.1505113_621014084649303_2385379444671228085_n 1506807_621014041315974_8412840289794238127_n 1511748_621026381314740_8741984101674863067_n 1533753_621027044648007_3508210833853091366_n 1601374_621026997981345_4772455021708283707_n 1902722_621014124649299_2570062283868193735_n 10007455_621027467981298_267895682111481583_n 10013969_621014011315977_6969994757106811592_n 10150790_621013961315982_6237933218949254429_n 10153890_621027284647983_1242365034505214802_n 10168023_621027161314662_5399656968185664538_n 10172818_621027344647977_5068630005412915897_n 10177890_621027577981287_4434160379516010691_n 10250304_621013911315987_7216812271987159788_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: