لطفي العبدلي

من جديد..لطفي العبدلي: ”الصحفيون جبورة وبودورو”

من جديد..لطفي العبدلي: ”الصحفيون جبورة وبودورو”

قال الممثل الكوميدي لطفي العبدلي في برنامج اليوم السبت 12 نوفمبر 2016 إنّه لن يعتذر عن تصريحه الأخير الذي نعت فيه الصحفيين بـ’الجبورة’.

وأكّد  في تصريح لاذاعة موزاييك أنّ العديد منهم لا يشرفون هذه المهنة ولا يحترمونها ولا يملكون أبسط أبجديات التحليل أو النقد.

ودعا العبدلي نقابة الصحفيين إلى تنظيف القطاع من “الصحافيين بودورو”، مؤكدا أن لا فضل للصحافة عليه لأنّه نجح رغم النقد.

وأَضاف العبدلي أنّ بمقدوره أن يجعل كل الصحفيين تكتب عنه وتشكره وتمجّد أعماله لكنه ضدّ هذا التمشي على حدّ تعبيره.

وفي سؤاله عن البلبلة التي أثارها بالكلاش الذي قام به ضدّ الفنان المصري عادل إمام، أكّد أنّه لم يتعمّد القيام بذلك لأنّه لم يكن على علم بحضوره في حفل الاختتام.

وأكّد أنّه انزعج من ما قاله عادل إمام واستفز كل الحاضرين في الحفل لأنه تحدث عن السينما المصرية وتباهى بها دون أن يشكر تونس أو المهرجان الذي استضافه والتكريم الذي حظي به من رئاسة الجمهوريّة “لكن لم يجرأ أحدا على الردّ عليه”.

وتابع العبدلي أنّه يحب عادل إمام ويحترمه كفنان قدير ولا يشكك لا في قيمته ولا في قيمة السينما المصريّة لكنّه انزعج من تصريحاته، مضيفا “احكي على بلادك أما قدّر بلادنا وكان يتعاود اللي صار نعاود نقلّو نفس الكلام”.

وتحدّث عن الرفض الذي لقيه عادل إمام في المغرب عندما طلب التكريم فتمّ تجاهله وجلس في الصفوف الأخيرة، متسائلا “علاش أحنا ديمة نستصغروا رواحنا”.

وفي تعليقه على مغادرة السفير المصري للحفل بعد “الكلاش”، أكّد أنّ ما قام به حركة متخلفة وطالبه بالاعتذار من تونس لأنّ خروجه من القاعة إهانة لتونس التي يعمل فيها، على حدّ تعبيره.

واعتبر لطفي العبدلي أنّ الممثل المصري عادل إمام هو من شوش على المهرجان بعد أن حضر حفل الاختتام محاطا ب40 حارسا واستفزّ الحاضرين “فوجد نفسه مجبرا على ردّ الاستفزاز”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: