من دستور الثّورة إلى ثورة الدّستور: ( كتبه سامي براهم )

إن كان هناك موجة ثوريّة جديدة لترسيخ المسار الثّوري و تحصينه فيجب أن تكون ثورة من أجل تفعيل مكاسب الدّستور في الواقع … نحتاج محكمة دستوريّة شعبيّة من ضمير عموم التّونسيين تنظر في دستوريّة السياسات العامّة و أداء مؤسسات الدّولة و مدى مطابقته لما جاء به الدّستور من قيم و قواعد و ضوابط و أحكام …
لا قيمة لدستور يُنتهك و لا يُترجم في الواقع …

المفكر والمحلل السياسي سامي براهم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: