من ذاكرة الثورة : أسامة بن سالم أسد من أسود الجامعات

ظل الإعلام التونسي الرسمي يغيب القيادات الإسلامية متنكرا لنضالاتها ضد المخلوعين بورقيبة وبن علي مما دفعنا إلي التعريف بهم من خلال هذا الركن
اليوم سنعرفكم بأسامة بن سالم إبن المناضل شهيد الحرية الدكتور منصف بن سالم
عرف بنضالاته في جامعة صفاقس
كان لا يخشي قمع بوليس بن علي رغم تنكيله بكل عائلته
تنبأ بسقوط نظام بن علي في خطبة له داخل أسوار جامعة صفاقس سنة 2005
كان ينشط ضمن الجناح السري لحركة النهضة و أحد القيادات الشابة به
بعد الثورة أنتخب كعضو مجلس شوري في حركة النهضة
تواصل التنكيل به ومعاقبته علي نضالاته السابقة حتي بعد الثورة حيث رفضت الهايكا منح قناة الزيتونة ترخيصا لها بسبب كونه مؤسسها ورغم بيعه لأسهمه بالقناة إلا أن تعنت الهايكا إستمر
فهل سينصفه وطنه في يوما ما ؟؟
إنهاء الدردشة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: