من مبادئ الماسونية:إسقاط الحكومات الشرعية ونشر الإشاعات وبث النزاع بين افراد الشعب الواحد

المتتبع لأوضاع بلدان الثورات المباركة ومنها تونس وما يقع فيها من محاولات لإسقاط الحكومات الشرعية ومن اغتيالات ومن نشر الإشاعات ومن اختلاق النزاعات بين أفراد الشعب الواحد ومن مطالبة لنحييد المساجد ومن سيطرة على الإعلام وغيرها من الممارسات المؤدية إلى الفوضى تجعلنا لا نشك أن الماسونية العالمية وراء كل هذا المخطط وجندت في ذلك عملائها لتنفيذه
فمبادئ الماسونية تقوم على التالي:
• الكفر بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات.
• العمل على تقويض الأديان.
• العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها.
• إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة. ( منظمة فيمن نمزذج)
• العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم.
• تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها.
• بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.
• تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد.
• استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية.
• إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتسييره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم.
• الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية.
• إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل.
• كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة.
• العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية .
• السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة.
• السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية.
• بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم.
• دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري .
• الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين.
• السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل الماسونيين.فحذاري من هذا المخطط الذي يعمل على إجهاض ثوراتنا العربية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: