من وحي رابعة…وجع الذكريات( بقلم محمد ضيف الله)

اليوم و هم يحكمون باعدامات باطلة , كارثية على الرئيس الشرعي , على قادة الاخوان , على مواطنين ابرياء تذكرت أوجاعا تحركت فيا بقوة

فذات يوم في رابعة ارتكبت جرائم فضيعة , قتلت اناس على صوم ببرودة و احرقوا احياء و احرقت جثثا فحملها الجرحى الموجوعون في فزع و في ألم شديد “متفحمة” في صورة ستتعاقب على رؤيتها الاجيال لتعرف مدى فضاعة “يوم رابعة” و فضاعة يوم النهضة و فضاعة ما بعدهما من ملاحقات و اعتقالات و تعذيب و هرسلة و احكام باطلة و اعدامات …

[ads1]

 ما أكذبك ايها العالم , ما أكذب شعارتك في حقوق الانسان , ما امرّ صمتكم , ما أقسى تغافلكم ….

ساكتفي بالقول حسبنا الله و نعم الوكيل و ويل لقاضي الارض من قاضي السماء ….

رحمك الله جميع المغدورين و فك الله اسر كل القابعين ظلما و بهتانا و غدرا و طغيانا في سجون الطغاة في كل شبر من ارض الكنانة و اهلك الله القتلة المجرمين

-محمد ضيف الله- من وحي رابعة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: