مهزلة أخرى من قضاء الإنقلاب: حرمان أمّ مصريّة من حضانة طفلها بسبب انتماءها للإخوان المسلمين

أصدرت محكمة محافظة القليوبية بمصر حكما بنزع حضانة أم لطفلها بسبب انتماءها لجماعة الإخوان المسلمين. و قد أثار الحكم غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي.

و عللت المحكمة نزع حضانة الأم لوليدها و عمره سبع سنوات بأنها تربيه على مبادئ جماعة الإخوان المسلمين. وحسب القاضي، فإن هذه التربية تعرض مستقبل الطفل للخطر وتؤهله لأن يكون “إرهابيا”.

و قد استجاب قضاء الإنقلاب لدعوى اسقاط حضانة الأم مها محسن جودة محمد مبروك كان قد رفعها الأب محمد محمد إبراهيم خلاف للفوز بحضانة نجله الصغير أنس لكونها إخوانية و تمثل خطرا على مستقبل الطفل.

و قد استغل الأب صورة نشرتها الأم على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لنجلها وهو يرفع إشارة رابعة كدافع للحصول على الحكم.

من جهتهم، استنكر نشطاء مواقع التواصل منطوق الحكم، معتبرين إياه تعديا سافرا على حقوق الطفل و والدته و حريتهما، ما دفع ناشطة للقول “أصبحت الراقصة أحسن من الأم المتدينة في مصر.. واعجبي”.

و قالت أخرى إن “الأم مخطئة، لأنها تربي ابنها على الرجولة في زمن المخنثين”، مضيفة “عدينا كل المراحل، إحنا في مرحلة الدولة السافلة، يأخذون الابن من أمه”.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: