مهزلة بكلية الاداب بمنوبة :احالة طالب على مجلس التاديب بسبب توجهاته السياسية و النقابية و قيامه باجتماع عام دون ترخيص

يتعرض الطالب محمد الغنودي طالب مرحلة اولى بكلية الاداب بمنوبة الى محاكمة سياسية بامتياز يوم السبت 03 ماي 2014، على الساعة التاسعة صباحا و ذلك باحالته على مجلس التاديب للمرة الثالثة لا لشيئ فقط نتيجة لانتمائه الفكري و اتهامه ب ”تنظيم اجتماع عام داخل الكلية بدون ترخيص”، هذا ما يؤكد ان الجامعة التونسية لم تشهد ثورة بعد و ان الطالب مازال مهرسل و عميد كلية الاداب بمنوبة الكزدغلي مازال مصرا على قمع كل صوت حر داخل الجامعة .هذا العميد الذي لطالما عرف باللاحيادية المفرطة و هرسلته للطلبة ، هو و مجموعة من اساتذة الكلية و على راسهم امال الجعايدي و رجاء بن سلامة ، الطلبة الذين يختلفون معهم في توجهاتهم السياسية و النقابية يقع تهديدهم و ترهيبهم بالرسوب او الطرد من الجامعة و هذا ما تعرض اليه الطالب محمد الغنودي..
و تعتبرهذه الممارسات  عودة صريحة لكم الافواه و مصادرة افكار الطلبة و تركيعهم و عليه فقد اطلق مجموعة من الطلبة حملة ضد عميد الكلية كما قد اعلن الاتحاد العام التونسي للطلبة مساندته التامة للطالب المهدد يوم السبت بوقفة احتجاجية لفك هذه المظلمة و الدفاع على النشاط النقابي و السياسي داخل الجامعة .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: