اقصى اقتحام 6

مواجهات في اقتحام للمسجد الأقصى ودعوة إلى “يوم النفير والرباط”

  مواجهات في اقتحام للمسجد الأقصى ودعوة إلى “يوم النفير والرباط” 

اقتحم مستوطنون  صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى، بحماية من عناصر الشرطة الصهيونية مما أدى إلى  مواجهة  واشتباكات مع المرابطين فيه

 وقد أطلقت  الشرطة عددًا من العيارات المطاطية وقنابل الصوت صوب المصلين واعتدت على مصور صحفي قرب باب حطة بالأقصى.

 وقال أحد حراس المسجد الأقصى، فضل عدم الكشف عن اسمه، “إنسحب عشرات من أفراد الشرطة الإسرائيلية من ساحات المسجد الأقصى، بعد اشتباكات محدوة وتكبيرات واسعة”.

ويذكر أن  جماعات استيطانية، دعت جميع المستوطنين اليهود إلى اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى المبارك، من “باب السلسلة”، وذلك بعد أن أعلنت شرطة الاحتلال عن إغلاقه في وجههم اليوم الأحد، وفي الوقت ذاته، تمكّن عشرات الشبّان الفلسطينيين، منذ ساعات مساء الأمس، من الاعتكاف في المصلّى القبْلي في المسجد الأقصى.

تجدر الإشارة إلى أن عيد “العرش” أو “المظلّة” اليهودي يبدأ من مساء اليوم الأحد، وحتى مساء غد الاثنين.

وذكرت جماعات “الهيكل المزعوم” أنها ستقوم بأداء الصلوات التلمودية عند الساعة السابعة من صباح اليوم الأحد عند “باب السلسلة”، وستقوم باقتحام “الأقصى” عند الساعة السابعة والنصف (وهي ساعة بدء الاقتحامات اليومية)، كما أعلنت أنه سيتم تصوير الاقتحام بشكل حي ومباشر.

ومن جهتها دعت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل إلى “يوم النفير والرباط” في المسجد الأقصى، حيث ستسيّر أكثر من 40 حافلة من مدن الداخل إلى القدس المحتلة، لنصرة القدس والمسجد الأقصى، والتصدّي لاقتحامات المستوطنين.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: