مواقع التواصل تشتعل…القسام ليست “ارهابا”

باتت مواقع التواصل الاجتماعي مرآة لتوجهات الرأي العام العربي والإسلامي بما توفره من آنية النشر والتفاعل الذي لم يتأخر كثيرا في التنديد بالحكم الصادر من محكمة الانقلاب المصرية الذي يقضي باعتبار كتائب عز الدين القسام “جماعة إرهابية”

استحوذ قرار المحكمة أمس السبت حظر كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإدراجها “جماعة إرهابية” على اهتمام بالغ على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

وأبدى نشطاء وشخصيات عامة من فلسطين ودول عربية رفضهم لقرار المحكمة المصرية، وأطلقوا وسومًا (هاشتاغات) تضامنا مع المقاومة الفلسطينية، وتذكيرا بإنجازاتها خلال المواجهات مع الاحتلال الصهيوني

كما انتشرت صور لشبان من جنسيات عربية مختلفة يحملون لافتات مذيلة بأوسمة رافضة للقرار المصري، ونشرت مقاطع فيديو تشيد ببطولات المقاومة.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت أمس بحظر القسام وإدراجها “جماعة إرهابية”، مستندة إلى دعوى اتهمت الكتائب “بالتورط في العديد من العمليات الإرهابية التي كان آخرها تفجير كمين كرم القواديس بسيناء قبل نحو ثلاثة أشهر”.

ورفضت حركة حماس قرار المحكمة المصرية، واعتبرته “مسيسًا وخطيرًا ولا يخدم إلا الاحتلال الإسرائيلي”. وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري “إن القسام هي عنوان المواجهة مع الاحتلال، ورمز لكرامة الأمة وعزتها رغم كل محاولات التشويه التي تتعرض لها”.

المصدر: الجزيرة نت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: