مواقف خجولة واخرى غاضبة .. كيف نظر العالم لما يحدث في مصر؟

 

ما بين “الخجولة والغاضبة”، انقسمت الآراء حول العالم فيما يحدث في مصر، من اشتباكات وفض اعتصامات مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي من قبل وزارة الداخلية.

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عبر عن غضبه العنيف لما يحدث في مصر، حيث طالب الأمن وجامعة الدول العربية التدخل لوقف “المجزرة” في مصر، على حد تعبيره.

كما وعبرت قطر عن ادانتها بشدة لقتل المتظاهرين المصريين امام مسجد رابعة العدوية، وانتقدت فض الاعتصام بالقوة.

ومن جانبه قال الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء إن ما تردد من أنباء عن مقتل محتجين بمصر “يثير قلقا بالغا” ودعا السلطات المصرية لضبط النفس.

وقال مايكل مان المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون “أنباء سقوط قتلى ومصابين تثير قلقا بالغا… ونحن نكرر أن العنف لن يؤدي إلى أي حل ونحث السلطات المصرية على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.”

وفي نفس السياق دعا وزير الخارجية الألماني جيدو فيستر فيله، “جميع القوى السياسية” في مصر “إلى تجنب تصاعد العنف”.

وقال فيستر فيله، خلال مؤتمر صحفي في برلين، اليوم الأربعاء: “أدعو جميع القوى السياسية إلى منع تصاعد العنف.. نطلب من كل الأطراف العودة فورا إلى العملية السياسية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: