موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي من كذبة زيارة الأسد لجنوده في الزبلطاني

بث التلفزيون السوري الرسمي شريطا يتضمن زيارة بشار الأسد إلى جنوده في  حي جوبر الدمشقي بمناسبة السنة الميلادية الجديدة

وأظهر الشريط صورا للأسد وهو يتناول البطاطة المسلوقة والفول والخبز ويصافح جنودا وضباطا داخل متاريس و دبابات وآليات جند.

وقد لاقت هذه الصور موجة سخرية من السوريين في مواقع التواصل الاجتماعي وأكدوا أن الصور المزعومة  تظهر فيها «كهرباء» وهو شيء لم يعرفه الحي منذ أكثر من عامين، كما أن البناء الظاهر في الصورة لم يتعرض لأي طلقة، وعليه المكيفات «سليمة» دون أي خدش، علماً أن القصف المتواصل والحملات العسكرية التي استهدفت جوبر أحالت أبنيته إلى ركام.
وأكد ناشطون أن صور بشار التقطت في منطقة الزبلطاني المجاورة لجوبر والخاضعة لسيطرة النظام، والتي لم يصلها الثوار أبداً، ولم يسبق لها أن شهدت عمليات عسكرية كما يحصل في جوبر، ونشروا صورة تأكد على ذلك وتظهر «مديرية نقل محافظة مدينة دمشق» في منطقة الزبلطاني، وهو المكان الذي تظهر صور الإعلام النظامي وجود بشار فيه على أنه في جوبر.

ويذكر أن أكثر من 76 ألف شخص قتلوا  في سوريا خلال عام 2014، وتعتبر هذه السنة الأكثر دموية في النزاع الذي بدأ في منتصف مارس 2011، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الأنسان الخميس 1 جانفي2015

كما تتضمن حصيلة النزاع  مقتل 12861 جنديا في قوات النظام، و9766 من المسلحين السوريين الموالين لها و2512 من المسلحين غير السوريين بينهم 345 من حزب الله اللبناني.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: