موريتانيا تحل أكبر جمعية لـ”الإخوان” وتحظر نشاطها

أصدرت وزارة الداخلية الموريتانية، مساء الخميس، قرارًا بحل جمعية “المستقبل للدعوة والتربية والثقافة” كبرى جمعيات الإخوان المسلمين في البلاد، وحظرت نشاطها .

ويرأس الجمعية الشيخ محمد الحسن ولد الددو عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه العلّامة الدكتور يوسف القرضاوي.

وأمرت وزارة الداخلية الموريتانية السلطات الأمنية بفتح تحقيق في مصادر تمويل الجمعية ورصد استخدام أموالها ومجالات عملها وعلاقاتها الداخلية والخارجية والحجز علي أموالها وممتلكاتها المنقولة والثابتة, وفقا لبوابة الأهرام.

وبدأت قوي الأمن بتنفيذ قرار حل الجمعية، حيث أغلقت في وقت متأخر مقارها في مدن الداخل الموريتاني وعدد من مقارها بمقاطعات العاصمة.

وكان ولد الددو قد أصدر فتوى قال فيها : إن “من واجب رجال الأمن ألا يتعرضوا للمتظاهرين السلميين فمهمتهم حفظ الأمن لا إثارة الفوضى … والسلاح المشترى بمال الشعب لا يحل أن يستغل لقتل الشعب وإذلاله من غير سبب”.

وجاءت فتوي الددو علي خلفية وفاة شاب خلال مظاهرة احتجاجية علي تمزيق نسخ من المصحف .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: