موسكو تسلم واشنطن خطة "كيماوي سوريا"

قالت مصادر دبلوماسية روسية، الأربعاء، إن موسكو سلمت الولايات المتحدة، خطتها بشأن وضع الأسلحة الكيماوية السورية، تحت الرقابة الدولية. جاء ذلك قبل لقاء وزير الخارجية الأميركي جون كيري، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف الخميس، لمناقشة موضوع الأسلحة الكيماوية.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن خبراء أميركيين في التسليح سيحضرون لقاء كيري ولافروف. وسيشارك في اللقاء الموفد الخاص للجامعة العربية والأمم المتحدة، الأخضر الإبراهيمي، علما بأن الاجتماع قد يستمر حتى السبت.

 

إلى ذلك قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة، إن اجتماعا، سيعقد ليلة الأربعاء في نيويورك، لمندوبي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، بشأن الملف ذاته.

 

من جهة أخرى وصف المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، المبادرة الروسية بوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت الرقابة الدولية، بأنها خطوة مهمة وتشكل فرصة حقيقية على صعيد حل الأزمة السورية. وأشار كارني إلى أن واشنطن تتشاور مع موسكو في هذا الموضوع.

 

مسودة القرار الفرنسي:

 

من جهة أخرى أفاد مراسلنا أن مسودة القرار الفرنسي في مجلس الأمن تنص على أن المجتمع الدولي سيتخذ كافة الإجراءات الضرورية في حال امتنعت دمشق عن تدمير مخزونها من الكيماوي. كما تطالب المسودة دمشق بتدمير الأسلحة الكيماوية تحت إشراف دولي.

 

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال إن باريس ستبقى مستعدة لمعاقبة الحكومة السورية على استخدام الأسلحة الكيماوية، وردعها عن القيام بذلك مجددا.

 

وأكد هولاند في ختام اجتماع لمجلس دفاع مصغر بشأن سوريا، تصميم فرنسا على استطلاع كل السبل في مجلس الأمن لإفساح المجال أمام رقابة فعالة للأسلحة الكيماوية في سوريا في أسرع وقت ممكن.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: