موظف مطرود يكشف أسرار و خبايا شركة فيس بوك

موظف مطرود يكشف أسرار و خبايا شركة فيس بوك

[ads2]

لا يمكن ان يختلف إثنان على كون شركة فيس بوك اقوى شركة تقنية في العالم حيث يبلغ عدد مستخدمي هذه الشركة الملايين من المستخدمين حول العالم و تحتل جميع الخدمات التابعة لشركة فيس بوك المراتب الأولى و سوءا كنا نتحدث عن موقع فيس بوك للتواصل الإجتماعي او شبكة آنستغرام لمشاركة الصور أو حتى تطبيق الواتس آب للدردشة و المراسلة الفورية و غيرها من مختلف باقي الخدمات الأخرى فإن جميعها تعتبر من بين الخدمات الناجحة و التي تلقى رواجا و إقبالا كبيرا من طرف المستخدمين .

و رغم ان ما يميز شركة فيس بوك هو كونها تحترم موظفيها و تتعامل معهم بطريقة مميزة و توفر لهم جميع الظروف و الأدوات المناسبة للإبداع ، إلا ان هذا لا يعني أبدا بأن شركة فيس بوك هي شركة مثالية و يحكمها مدراء و رؤساء مثاليون ، بل قد يكون العكس ، حيث قام موظف مطرود من شركة فيس بوك بكشف العديد من الأسرار الخفية لشركة فيس بوك و بعض الصفات التي يتسم بها مارك زوكربيرج المؤسس التنفيذي للشركة و التي لا يعرف عنه العالم سوى الأشياء الجيدة .

موظف يدعى انتونيو غارسيا مارتينيز تم طرده من شركة فيس بوك لاسباب إلى غاية الوقت الحالي غير معروفة ، فور ان تم طرده قد بدأ في الكشف عن بعض أسرار الشركة التي تتضمنها السياسة الداخلية ، حيث أفاد انتونيو غارسيا مارتينيز على أنه من بين الأشياء التي لا يعلمها الناس عن شركة فيس بوك هي أنها تمنع منعا كليا موظفيها من النساء إرتداء ملابس قد تكون عارية أو مثيرة بأي شكل من الأشكال لأن هذا يشتت تركيز الرجال من الذكور ، كما أفاد انتونيو غارسيا مارتينيز أيضا بأن مارك زوكربيرج أحيانا تصيبه نوبات شديدة من الغضب مما يجعله يصدر قرارات غير عقلانية و على سبيل المثال فإنه قد تم في وقت سابق تسريب معلومات عن تحديث جديد سوف يحظى به موقع فيس بوك فإذا بجميع موظفي الشركة يتفاجئون بمارك زوكربيرج يرسل لهم بريدا إلكترونيا يطالبهم فيه بالإستقالة من الشركة .

الموظف السابق  انتونيو غارسيا مارتينيز كان قد قام بنشر جيمع السلبيات التي توجد في شركة فيس بوك في كتاب أطلق عليه إسم ” فوضى القرود ” و ضم هذا الكتاب مجموعة كبيرة من الأشياء الغريبة و التي لم يكن يتوقعها مستخدموا فيس بوك ، حيث أفاد أنتونيو بأن مارك زوكربيرج مهووس بفكرة طرد الموظفين ما بين الحين و الآخر ، و ذلك بحجة التجديد و جلب أشخاص يتوفرون على أفكار حديدة ، كما أفاد أيضا بأن شركة فيس بوك تقوم بالتلاعب بأدمغة الموظفين و تحاول جعلهم يخلصون إلى عملهم لدرجة قد تجعل منهم يعملون بشكل متواصل لمدة تفوق الـ 18 ساعة خلال اليوم الواحد ، و الغريب أنه رغم التصريحات التي أفاد بها الموظف السابق إلا أن شركة فيس بوك لم تقم بتكذيب أي تصريح كما انها لم تصدر أي بيان بخصوص كتاب ” فوضى القرود ” و الذي يكشف خبايا شركة فيس بوك و مارك زوكربيرج .

[ads2]

محترفو الشرح

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: