موقع “والا”العبري:عبد الرحمن غنيمات هو الذي خطط ودبر لعملية أسر المستوطنين الثلاثة في الخليل قبل ثلاثة أشهر

زعم موقع “والا” العبري أن “قائد خلية صوريف والمبعد لغزة عبد الرحمن غنيمات هو الذي خطط ودبر لعملية أسر المستوطنين الثلاثة في الخليل قبل ثلاثة أشهر، والتي أسفرت عن مقتلهم الثلاثة”.

وقال الموقع في تقرير بثه مساء اليوم “إن غنيمات هو المسؤول عن التخطيط والتمويل لعملية الأسر التي تتهم أجهزة مخابرات الاحتلال كلا من عامر أبو عيشة ومروان القواسمي بتنفيذها في شهر يونيو الماضي قرب مدينة حلحول بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية”.

وأضاف الموقع أن “غنيمات كان المسؤول عن خلية صوريف التي نفذت عملية بمطعم أبروبو بالقدس عام 1997، إضافة للتخطيط وتنفبذ عملية أس وقتل الجندي “شارون آدري” في العام نفسه”.

وزعم الموقع أن غنيمات أوكلت له مهمة المسؤولية عن منطقة الخليل في الضفة الغربية، بالإضافة لموسى دودين المبعد إلى قطر، حيث حاول الاثنان إخراج العديد من العمليات مؤخرا إلى حيز التنفيذ وكانوا المسؤولون عن تحصيل التمويل اللازم للنشاطات المختلفة التي نفذتها حماس في المنطقة، بإضافة لسفرهم لتركيا وقطر مؤخراً وتنسيقهم المواقف مع قيادة حماس هناك”.

وادعى الموقع أنه ونقلا عن مصادر أمنية فلسطينية فقد كان غنيمات هو المسؤول عن حسام القواسمي المتهم بالإيعاز لشقيقه مروان بتنفيذ عملية الأسر وتحويل مبلغ 200 ألف شيقل من أجل تنفيذ عملية الأسر”.

وكان جيش الاحتلال قد اعلن العثور على جثث المستوطنين الثلاثة أواخر شهر يونيو الماضي في أرض خالية في منطقة حلول شمال الخليل، ومنذ اللحظة الأولى من الإعلان عن اختفاء المستوطنين الثلاثة اتهم جيش الاحتلال حركة حماس بالوقوف خلف العملية وشن عملية عسكرية واسعة بحثا عنهم واعتقل خلالها المئات من كوادر الحركة وجميع محري صفقة “شاليط” إلى الضفة الغربية.

عن موقع “والا” العبري

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: